اخبار فلسطين والعالمالانسطة والفعاليات
أخر الأخبار

لقاء حواري بخان يونس تحت عنوان “اللاجئون الفلسطينيون ودورهم في معركة صمود بيروت”

 

 

لقاء حواري بخان يونس تحت عنوان “اللاجئون الفلسطينيون ودورهم في معركة صمود بيروت”

خانيونس /جهاد أحمد

 

 

نظمت دائرة شؤون اللاجئين واللجنة الشعبية للاجئين خانيونس مساء أمس الأربعاء الموافق 29/6/2022 م، لقاءً حوارياً بعنوان “اللاجئون الفلسطينيون ودورهم في معركة صمود بيروت” بمقر اللجنة الشعبية وسط مخيم خانيونس، وسط حضور رسمي وشعبي، وعدد من المتقاعدين العسكريين الفلسطينيين من محافظة خانيونس.

ورحب الأستاذ فؤاد النواجحة (مفوض الإعلام في اللجنة الشعبية) في كلمته بالحضور جميعا، مستذكرا القامات والهامات الوطنية التي رسخت التاريخ الفلسطيني بنضالاتها العظيمة، وبذكر مناقب اللواء الراحل (فيصل ابوشرخ) كما أثنى على اصالة الشعب اللبناني الشقيق ووقوفهم مع اشقائهم أبناء الشعب الفلسطيني البطل، مؤكدا على شهامة واصالة الشعب الفلسطيني.

وأشاد النواجحة في نهاية حديثه بجهود دائرة شؤون اللاجئين ولجانها الشعبية لإبقاء ذاكرة الفلسطيني فاعلة قوية.

فيما أدار الدكتور عبد ربه أبو تيم (رئيس لجنة التعبئة الفكرية والتثقيف الوطني بدائرة شؤون اللاجئين) محاور اللقاء.

 حيث تحدث الرفيق وليد العوض (رئيس لجنة اللاجئين في المجلس الوطني الفلسطيني، وعضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني) بالحديث عن الوحدة الوطنية التي سادت المخيمات أثناء المعركة، وأهميتها في تصليب عزيمة الثوار، ومعركة بيروت التي جسدت التلاحم الوطني والعسكري ووحدة الموقف الوطني بين جميع فصائل المقاومة الفلسطينية على الساحة اللبنانية.

مؤكدا على اهمية الوحدة الوطنية الفلسطينية. ومعالجة كافة الاخطاء في ظل التطورات الحالية، وان منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني في كافة اماكن تواجدهم.

 

وتحدث العميد صلاح العجوري (أمين سر الهيئة العامة للمتقاعدين العسكريين) مستهلا حديثه باستعراض وبإسهاب لمعركة بيروت والمراحل التي مرت بها بين التكتيك الاستراتيجية، ومدى صمود المقاتلين وتحديهم للمعركة رغم فوارق القوى بين قوات الثورة الفلسطينية المعاصرة.

 من جانبه تحدث الدكتور يحيى قاعود (أمين سر لجنة التعبئة الفكرية والتثقيف الوطني بدائرة شؤون اللاجئين) عن دور التوجيه السياسي والمعنوي في التحضير للمعركة.

فيما تحدث الدكتور عماد الكحلوت (رئيس لجنة الدراسات والأبحاث في لجنة التعبئة الفكرية والتثقيف الوطني بدائرة شؤون اللاجئين) عن الروح المعنوية للمقاتلين والجماهير أثناء صمود بيروت.

تم في نهاية اللقاء فتح باب النقاش والمداخلات الهامة والتي اكدت على أهمية الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام البغيض، اجل تحقيق تطلعات شعبنا الفلسطيني البطل بالحرية والعودة والاستقلال واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى