اخبار فلسطين والعالمالانسطة والفعاليات

برعاية صيدلية طيبة وشركة الشرق الأوسط للأدوية

تعليم خانيونس ينظم يوما دراسيا حول تطورات جانحة كورونا

 

برعاية صيدلية طيبة وشركة الشرق الأوسط للأدوية

تعليم خانيونس ينظم يوما دراسيا حول تطورات جانحة كورونا

خانيونس / جهاد أحمد

برعاية صيدلية طيبة وشركة الشرق الأوسط لصناعة الادوية، انطلقت فعالية اليوم الدراسي الصحي الموسوم ب

(الصحة المدرسية في ظل تطورات جائحة كورونا)

والتي نظمتها مديرية التربية والتعليم في خانيونس صباح أمس الأربعاء الموافق 8 /12/2021م في مركز التدريب التربوي، وبحضور كثيف من إدارة التربية والتعليم ووزارة الصحة ولفيف من رؤساء الأقسام والمشرفيين التربويين والمدارس ومديري المدارس ومنسقي الصحة المدرسية.

وتحدث في الكلمة الافتتاحية لليوم الصحي الدراسي أ. عبد الرحيم الفرا مدير التربية والتعليم على أهمية هذا اليوم الدراسي لاطلاع المجتمع حول تطورات جائحة كورونا وإجراءات وزارة الصحة والتعليم للحد من انتشار الجائحة وحيث التزمت المدارس بشكل رائع بإجراءات البروتكول الصحي.

كما شكر أ. الفرا راعيي اليوم الدراسي الصحي على جهودهم في نشر الوعي للحفاظ عي صحة الطلبة في ظل تطورات جائحة كورونا.

 

اما د. محمد البطة مدير مؤسسة طيبة للأدوية فتحدث عن جهود صيدلية طيبة المبذولة في نشر الوعي الصحي بين كافة فئات المجتمع المحلي، وأثنى البطة على الشراكة والتعاون المستمر مع المديرية، متمنياً أن يحقق اليوم الدراسي أهدافه المنشودة.

      

فيما تحدث أخالد فضة حول الإجراءات التي تتخذها الوزارة للحفاظ على الطلبة وصولاً إلى العودة الآمنة للمدارس، في ظل التطورات ووجود المتحولات المستمرة لفيروس كورونا

وعبر أ. فضة عن سعادته بهذا التعاون بين العمل الحكومي والمؤسسات الوطنية الأهلية الذي نتج عنه عقد هذا اليوم الدراسي الصحي المتميز.

 

وفي ختام اليوم الدراسي الصحي تلي د. أكرم الحجوج أهم التوصيات التي تناولتها الأوراق المشاركة ومنها:

الاستدامة في تطبيق البروتوكول الصحي في المدارس، واستمرار عمل شركات النظافة في المدارس للحاجة الماسة لهم في الميدان، كذلك التعاون الدائم مع مؤسسات المجتمع المحلي بهدف الاستمرار في الحفاظ على سلامة المجتمع، والاستدامة في نشر التوعية والتأكيد على الالتزام بالكمامة وتلقى اللقاح في المراكز الصحية، والتأكيد على الدور الجوهري لمديري المدارس في برامج الصحة النفسية والعامة التي يقوم بها مديرو المدارس بالتعاون مع المرشدين التربويين، وتفعيل دور منسقي الصحة المدرسية والمرشدين التربويين في زيادة وعي الطلبة بالفيروس وطرق الوقايةمنه

 

وفي الختام تم تكريم الجهات الراعية واللجان المشاركة ومديري المدارس

وتكريم منسقي الصحة المدرسية..

 

الاعلامي جهاد أحمد

الاعلامي جهاد أحمد من قرية عبدس الفلسطينية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى