اخبار فلسطين والعالمالانسطة والفعاليات

اللجنة الشعبية بخان يونس تنظم لقاء سياسي حول اتفاقية الإطار بين الولايات المتحدة الأمريكية ووكالة الأونروا

 

اللجنة الشعبية بخان يونس تنظم لقاء سياسي حول اتفاقية الإطار بين الولايات المتحدة الأمريكية ووكالة الأونروا

خانيونس / جهاد أحمد

 نظمت اللجنة الشعبيّة للاجئين في مُخيّم خانيونس جنوب قطاع غزةلقاء سياسي بعنوان “إطار التفاهمات بين الولايات المتحدة الامريكية والاونروا”، مساء أمس الثلاثاء الموافق 12/ 10/2021م، بمقرها الكائن وسط مخيم خانيونس وبمشاركة نخبة من الأكاديميين والمتخصصين في الوضع الفلسطيني، ونخب مجتمعية والمؤسسات الفاعلة في المخيم.

 وتهدف اللجنة الشعبية للاجئين بخان يونس، من خلال انطلاق سلسلة فعالياتها إلى الحشد ورص الصفوف، للوقوف ضد التحديات الخطيرة التي تُواجه القضيّة الفلسطينيّة.

واستضافت اللجنة في الندوة الدكتور، وسام عامر، للحديث عن الجانب الإعلامي، والدكتور وجية أبو ظريفة عن الجانب السياسي، وا. ثائر العقاد للحديث عن الجانب القانوني فيما ادار اللقاء أ. فؤاد النواجحة المفوض الإعلامي للجنة الشعبية.

حيث لفت النواجحة الانتباه لأهمية موضوع الندوة السياسية والتي تركز حول ما سمي باتفاق الإطار بين الولايات المتحدة والاونروا، وما هو الدور المطلوب لمواجهه هذا الامر الخطير، والتصدي له من خلال الجوانب السياسية والقانونية والإعلامية الآثار المُتوقّعة جراء هذه الصفقة، من تحكم الولايات المتحدة بالأونروا من خلال دعمها المادي المشروط وتحويل القضيّة الفلسطينية لقضيّة إنسانيّة تهتم بتحسين الوضع المعيشي للفلسطينيين.

بدوره أكد الدكتور وجيه أبو ظريفة على خطورة الاتفاق على القضية الفلسطينية برمتها، مبينا خطورة هذا الاتفاق وهيمنة الولايات المتحدة على الاونروا، والتحكم بسياساتها واعمالها وتحولها الى أداة منفذه للقرار الأمريكي.

كما بين د. ابو ظريفة نماذج من هيمنة أمريكا على الاونروا من خلال التفاهمات التي تقيد الحرية الشخصية للموظف وحتى للاجئ العادي، او من ناهض سياسة الاحتلال، وتغيير المناهج بحجة التحريض، وانهاء القضية الفلسطينية، وحقوق الشعب الفلسطيني، وجعلها قضية إنسانية.

اما الدكتور وسام عامر فتحدث عن الوضع الإعلامي الفلسطيني مؤكدا قوته وصلابته وانه يشرفنا جميعا، والمطلوب اظهار سلبيات (إطار التفاهمات) وخطورتها على القضية الفلسطينية مؤكدا على ضرورة التركيز الإعلامي للدول الأوروبية، من خلال وكالات الانباء العالمية، لوجود نقص في هذا المجال حيث ان الإعلامي الأوروبي متفاهم ويتقبل الحقيقة رغم الضغوط الامريكية والإسرائيلية لطمس القضية الفلسطينية وحقق الشعب الفلسطيني.

اما ا. ثائر خالد العقاد فتحدث حول الموضوع القانوني لما سمي باتفاق الإطار مؤكدا بطلانه وعدم شرعيته، وانه يخالف القانون الدولي.

واكد العقاد ان وكالة الغوث مهمتها الأساسية هي غوث وتشغيل اللاجئين وليس لها أي دور سياسي.

وطالب العقاد دولة فلسطين بصفتها عضو في محكمة الجنايات الدولية تقديم قضية اللاجئين للمحكمة الدولية، لأنها جريمة مستمرة ضد الشعب الفلسطيني حتى الان ومنذ العام 1948م.

 

 

الاعلامي جهاد أحمد

الاعلامي جهاد أحمد من قرية عبدس الفلسطينية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى