الرئيسية / تاريخ عبدس وفلسطين / عائدون : نعيم محمود محمد شكشك

عائدون : نعيم محمود محمد شكشك

البطاقة الشخصية

             الاسم رباعي        نعيم محمود محمد شكشك

             البلدة الأصلية      يبنا

             مكان الميلاد        يبنا

             تاريخ الميلاد       1929م

             السكن الحالي       خانيونس

             عدد الأبناء         ذكــور      6                      إنـــاث        9

– ممتلكاتك في بلدتك الأصلية

             أراضي               أمتلك35  دونم ، مزروعة قمح وشعير وبرتقال.

             المسكن             مساحة البيت 400 متر ، تتألف من 5 غرف  مبنية من الطين

             محلات              محل لبيع مواد التموينية.

             المواشي            بقر (2) ، غنم (4).

             وسائل النقل        لا يوجد

             غلال                طن قمح .

– أوضاع القرية

             – ماذا يحد بلدتك؟

             يحدها من الغرب البحر ومن الشمال روبين، القبيبة، زرنوقة، ومن الشرق المغار، عاقر، قطرة، ومن الجنوب بشيت وهي أقرب بلد إلينا، وأبو سويرح، اسدود.

             – بماذا تشتهر بلدتك من زراعة أو صناعة أو تجارة؟

             تشتهر يبنا بزراعة الحبوب.

             – هل تتسم حياة بلدتك بالاستقرار والهدوء؟ إذا كانت الإجابة بلا .. ماذا كان ينغص الحياة في بلدتك؟

             كانت القرية هادئة وكان فسطين كلها تمشيها بالأقدام لا تخشي شيء غير الذئب علي الغنم.

             – هل يوجد أية ممتلكات لليهود في بلدتك؟

             كان لهم كوبانية حربية في البلد.

– أسباب الهجرة ووصفها

                    – هل تعرضت بلدتك للهجوم الصهيوني؟ إذا كانت الاجابة بنعم .. هل تصدت له مقاومة مؤثرة؟ صف هذا المشهد؟

             لم تواجه يبنا أي حرب أو مواجه حقيقية ولكن شارك الشباب المقاومين من يبنا في المقاومة مع البلدان المجاورة وقد كانت البلدة مليئة بالناس وقد أشار المخاتير علي الناس بأن يخرجوا من البلد حتي لا يموت الناس وبعد أن خرج بعض الناس بدأ الجيش اليهودي بضرب البلد بالمدافع وبدأ الناس يخرجون من يبنا والكل يجتمع مع جماعته.

             – صف لنا رحلة هجرتك

             كانت رحلة شاقة جداً وتنقلنا من قرية إلي قرية حتي وصلنا إلي غزة واستقرينا فيها ولم تنتهي معركتنا مع اليهود إلي الآن.

             – هل سقط شهداء أو شاهدت مجزرة  أو أضرار مادية

             لا، لم أشاهد أي مجازر.

– المطالبة بالحقوق

             – هل تطالب بحقوقك؟

             نعم، أطالب بحقوقي لآخر يوم في حياتي.

             – هل تتمنى العودة إلي  بلدتك؟

             نعم، أتمنى العودة لبلدي ولأرضي.

             – أيهما تفضل بلدتك الأصلية أم محل اقامتك الحالي؟ ولماذا؟

             البلدة الأصلية، فيها أرضي وحياتي باقية هناك.

             – هل تفوّض أحد للمساومة على حقوقك بمقابل؟

             لا، لن أسمح لأحد أن يساوم عن حقي وأرضي.

عن الاعلامي جهاد أحمد

الاعلامي جهاد أحمد من قرية عبدس الفلسطينية

شاهد أيضاً

شاهد التراث الفلسطيني

شاهد التراث الفلسطيني   شاهد التراث الفلسطيني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.