الرئيسية / تاريخ عبدس وفلسطين / خليل محمد خليل أبو سمرة

خليل محمد خليل أبو سمرة

– البطاقة الشخصية

             الاسم رباعي        خليل محمد خليل أبو سمرة

             البلدة الأصلية      عراق سويدان

             مكان الميلاد        عراق سويدان

             تاريخ الميلاد       1925م

             السكن الحالي       غزة – النصر

             عدد الأبناء         ذكــور      3                      إنـــاث        2

– ممتلكاتك في بلدتك الأصلية

             أراضي               أمتلك70 دونم، مزروعة حمص، سمسم، حلبة، قمح، ذرة.

             المسكن             مساحة البيت 300 متر، يتألف من غرفتين مبنية من الطين.

             محلات              لا يوجد

             المواشي            بقر(2)، غنم(4).

             وسائل النقل        حمار(1).

             غلال                (40) طن قمح ، (10) طن ذرة بيضاء.

– أوضاع القرية

–                ماذا يحد بلدتك؟

             قضاء غزة – لواء غزة، تقع على الطريق بين المجدل والفالوجة، وتحيط أراضي كرتيا والفالوجة وكوكبا وبيت عفا.

–                بماذا تشتهر بلدتك من زراعة أو صناعة أو تجارة؟

             كانت البلدة تشتهر بزراعة القمح  والذرة البلدية.

–                هل تتسم حياة بلدتك بالاستقرار والهدوء؟ إذا كانت الإجابة بلا .. ماذا كان ينغص الحياة في بلدتك؟

             نعم، كانت القرية هادئة جداً ومستقرة.

–                هل يوجد أية ممتلكات لليهود في بلدتك؟

             لا، لم يكن لليهود أية ممتلكات في عراق سويدان.

– أسباب الهجرة ووصفها

–                       هل تعرضت بلدتك للهجوم الصهيوني؟ إذا كانت الاجابة بنعم .. هل تصدت له مقاومة مؤثرة؟ صف هذا المشهد؟

             أنشأ اليهود مستعمرة في بيت عفا والتي تبعد عن عراق سويدان كيلومتر واحد، فجاء الجيش الأردني للدفاع عن قريتنا بعد أن اشتعلت حرب 48، وفي أحد الأيام وقع هجوم مفاجئ من قبل المستعمرة القريبة من قريتنا، حيث استخدموا الرشاشات الثقيلة والمدافع على البيوت، فجاء الجيش المصري للنجدة، فطلب من الجيش الأردني العودة إلى المجدل، فانسحب الجيش الأردني عائداً إلى المجدل، ومن ثم انسحب الجيش المصري بشكل مفاجئ من قريتنا دون أن يترك لنا أي سلاح أو عتاد لندافع به، فارتكبت العصابات الصهيونية مجزرة في بلدتنا من كثافة القصف، فرحلنا من قريتنا خوفاً من القتل وعدم توفر السلاح.

–                صف لنا رحلة هجرتك؟

             هربنا من عراق سويدان إلى المجدل، وكنت حاملاً طفلي الرضيع وعمره 7 أيام طوال الهجرة، ومن ثم هربنا إلى هربيا حيث مكثنا ليلة، ومن ثم إلى جباليا ومكثنا ليلة، ومن ثم إلى رفح، وبعد سنتين استقرينا في غزة.

–                هل سقط شهداء أو شاهدت مجزرة  أو أضرار مادية؟

             نعم، شاهدت مذبحة ارتكبت في بلدتنا، وكان لي قريب قتل أمامي في البلد اسمه “عبد الهادي أبو زعيتر” وقد رأينا الكثير من الشهداء ملقاة على الأرض من كثافة القصف على المدينة.

– المطالبة بالحقوق

–                هل تطالب بحقوقك؟

             نعم، أطالب بحقوقي ولو لم أطالب بها يطالب بها أولادي ويطالب بها أحفادي.

–                هل تتمنى العودة إلي  بلدتك؟

             نعم، أتمنى العودة للبلدة في أي لحظة.

–                أيهما تفضل بلدتك الأصلية أم محل اقامتك الحالي؟ ولماذا؟

             عراق سويدان أفضل بكثير من هنا، حيث كانت بالنسبة لي كل الخير والهدوء والاستقرار.

–                هل تفوّض أحد للمساومة على حقوقك بمقابل؟

             لا، والله لن أرضى بالتعويض، أطالب بأرضي ولن أفوض أحد للمساومة على حقوقنا وممتلكاتنا.

عن الاعلامي جهاد أحمد

الاعلامي جهاد أحمد من قرية عبدس الفلسطينية

شاهد أيضاً

شاهد التراث الفلسطيني

شاهد التراث الفلسطيني   شاهد التراث الفلسطيني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.