الرئيسية / تاريخ عبدس وفلسطين / أحمد يوسف حمدان حمدان

أحمد يوسف حمدان حمدان

 البطاقة الشخصية

             الاسم رباعي        أحمد يوسف حمدان حمدان                                              

             البلدة الأصلية      السوافير الشرقية                                                         

             مكان الميلاد        السوافير الشرقية                                                         

             تاريخ الميلاد       1930م                                                                  

             السكن الحالي       خانيونس                                                                 

             عدد الأبناء         ذكــور      8                      إنـــاث        7                      

– ممتلكاتك في بلدتك الأصلية

             أراضي               أمتلك 100 دونم، نزرع بالشتاء حبوب كالقمح والشعير، ونزرع بالصيف الذرة والسمسم والبطيخ والشمام.

             المسكن             مساحة البيت 500 متر مربع، تتألف من عدد 3 غرف مبنية من الطين.

             محلات              لايوجد

             المواشي            بقر(3)

             وسائل النقل        جمل(2)، حمير(3)

             غلال                (50) كيس قمح، (10) كيس ذرة.

– أوضاع القرية

–                ماذا يحد بلدتك؟

             قضاء غزة- لواء غزة، يجاورها أراضي عبدس، السوافير الغربية، القسطينة، الجلدية، تل الترمس.

–                بماذا تشتهر بلدتك من زراعة أو صناعة أو تجارة؟

             تشتهر البلدة بزارعة الحبوب والقمح والذرة والسمسم، و لم يكن في البلد صناعة, ولكن كنا نتاجر بمواد السمانة للقرى المجاورة.

–                هل تتسم حياة بلدتك بالاستقرار والهدوء؟ إذا كانت الإجابة بلا .. ماذا كان ينغص الحياة في بلدتك؟

             نعم، كانت البلد تتسم في الهدوء والاستقرار.

–                هل يوجد أية ممتلكات لليهود في بلدتك؟

             لا، لم يكن لليهود أي ممتلكات في السوافير الشرقية.

– أسباب الهجرة ووصفها

–                       هل تعرضت بلدتك للهجوم الصهيوني؟ إذا كانت الاجابة بنعم .. هل تصدت له مقاومة مؤثرة؟ صف هذا المشهد؟

             كان اليهود في البداية أقلية, وكانوا يحاولوا السيطرة على قريتنا ولكن تبوء بالفشل بسبب دفاع أهل القرية عن أرضهم وعرضهم بكل ما أتوا من قوة، ولكن المساندة كان من جيش الإنجليز التي بدأت بمضايقتنا بأخذ الضرائب, فبدأت الإشتباكات الفعلية على آذان الفجر، فقام أهالي القرى المجاورة بتشكيل مقاومة شعبية، ولكن قوة اليهود تكبر وأعادوا تنظيم الجيش، وهجموا من ثلاث جهات وتركوا لأهل القرية جهة واحدة لترحيل الناس، ولم تستطع المقاومة الصمود بسبب نفاذ الذخيرة فانسحبنا لحين استرداد القرية.

–                صف لنا رحلة هجرتك

             انسحبنا من السوافير الشرقية باتجاه حتا ومن ثم الفالوجة, وكان في الفالوجة معركة شرسة فهربنا مسرعين إلى المجدل، فكان اليهود مسيطرين على الشارع العام فغادرنا متسللين مشياً على الأقدام إلى غزة.

–                هل سقط شهداء أو شاهدت مجزرة  أو أضرار مادية

             نعم، شاهدت مجازر ترتكب بحق الأهالي، حيث كان اليهود يقتلوا عدد من الناس ويدفنوهم بالمجموعات أثناء رحلة هجرتنا.

– المطالبة بالحقوق

–                هل تطالب بحقوقك؟

             نعم، أطالب بحقوقي حتى آخر يوم في حياتي.

–                هل تتمنى العودة إلي  بلدتك؟

             نعم، أتمنى العودة إلى بلدي في أي لحظة

–                أيهما تفضل بلدتك الأصلية أم محل اقامتك الحالي؟ ولماذا؟

             أفضل بلدتي السوافير الشرقية، لأنها هي الأساس وأعشقها.

–                هل تفوّض أحد للمساومة على حقوقك بمقابل؟

             لا، لن أقبل بالتفاوض على بلدي ولن أفوّض أحد بالمساومة عليها.

عن الاعلامي جهاد أحمد

الاعلامي جهاد أحمد من قرية عبدس الفلسطينية

شاهد أيضاً

شاهد التراث الفلسطيني

شاهد التراث الفلسطيني   شاهد التراث الفلسطيني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.